لصيف القادم

. دراسة اللغة العربية في أوروبا ليست مشهورة بسبب اللغة, الحياة والدين لأنهم  مختلفين. ولهذا الكثير من الطلاب لا يد رسون اللغة العربية في أي بلد من أوروبا. هم يفضلون تعلم اللغة العربية في بلاد عربي أو منطقة التي تتكلم هذه اللغة  أمي دائماً تقول لي ان اسافر وان اتعلم اللغة

في المستقبل القريب، أريد أن أسافر إلى بلاد عربي وأن أتعلم اللغة العربية جيد جداً.   أريد أيظًا البقاء هناك عام كامل أو أكثر. في رأيي هذه أحسن طريقة لتعلم اللغة العربية. لدي ايظًا طريقة ثانية: سأعود إلى بلدي حيث نتكلم اللهجة الحسنية. لكن أحسن أختيار هو الأول

إذا نجحت في دراستي هذا العام، الصيف القادم سوف أسافر إلى الأردن. يسكن في هذا البلد زميلي أحمد مع عائلته. من ناحية أخرى سأعمل مع أحمد وعمه في سوق الكبير. في هذه التجربة سأتعلم الكثيرمن اللغة العربية و الحياة اليومية   في الأردن، إن شاء الله

المحجوب سيدي

Publicado por lamagiadeladiversidad

Anécdotas de u mundo sin fronteras.

Deja una respuesta

Introduce tus datos o haz clic en un icono para iniciar sesión:

Logo de WordPress.com

Estás comentando usando tu cuenta de WordPress.com. Salir /  Cambiar )

Imagen de Twitter

Estás comentando usando tu cuenta de Twitter. Salir /  Cambiar )

Foto de Facebook

Estás comentando usando tu cuenta de Facebook. Salir /  Cambiar )

Conectando a %s

Crea tu sitio web con WordPress.com
Comenzar
A %d blogueros les gusta esto: